حقن عقار مضاد للالتهابات (ستيرويد) فوق الجافية

(Epidural Steroid injection)

الجمعية السعودية لطب الألم

مقدمة

 قد يصاب العمود الفقري بالعديد من الأمراض التي تؤدي إلى التهاب مؤلم بالأعصاب أو الأربطة أو الأقراص البينية (ماتعرف بالديسك)  والتي تسبب الآلام  المزمنة في الظهر, قد تستجيب لحقن المنطقة فوق الجافية بأدوية الكورتيزونات المخففة للإلتهاب.

 وتشمل هذه الحالات الإنزلاق الغضروفي( الديسك)،أو تضيق في قناة العمود الفقري,أو الآلام المزمنة  الناتجة بعد عمليات الفقرات.

 من المعروف عادة أن إنزلاق او فتق القرص الغضروفي،  ينتج عنه تسرب مواد كيميائية تسبب إلتهاب في الأعصاب الموجودة خلف أو بجانب القرص الغضروفي، مما ينتج عنه الألم في الظهر فقط أو في الظهر والرجل (ما تعارف عليه بعرق النسا) .

 منطقة فوق الجافية تمتد من فقرات الرقبة في الأعلى  إلى عظمة العصعص (عجب الذنب), وهي تجويف موجود خلف الديسك و ضمن قناة العمود الفقري  والتي من خلالها تخرج الأعصاب خارج العمود الفقري. في منطقة الفقرات القطنية (خصوصا من الفقرة الثانية الى الخامسة عند الكبار) لا يوجد هناك حبل شوكي, فقط أعصاب طرفية, تغذي الطرفين السفليين.

 

ما هو حقن فوق الجافية (ابيديورال)  القطني بدواء الكورتيزونات؟

حقن مستحلب الكورتيزون طويل الأمد (وليس منشطات بناء الجسم ),حيث يبقى في المنطقة فوق الجافية لفترة طويلة, يقوم خلالها هذا الدواء بتخفيف الإلتهابات في منطقة اسفل الظهر داخل العمود الفقري. ولهذا فإن حقن هذا الدواء  في منطقة فوق الجافية لا يؤدي إلى توسيع ضيق العمود الفقري, او الى رجوع الديسك لوضعه السليم, إنما يستخدم لتخفيف الألم والالتهاب, والذي قد يستمر مفعوله من شهر الى ستة أشهر أو أكثر, لحين حدوث الشفاء او إجراء تدخلات أخرى. ولذلك قد يلجأ طبيب علاج الألم للحقن عدة مرات في فترات متباعدة تتراوح من ثلاثة الى أربعة أشهر، علما أن عدد جلسات الحقن يجب ألا تزيد عن أربعة حقن في السنة غالبا.

 هناك ثلاث طرق لعمل حقن فوق الجافية, الأولى عن طريق منتصف أسفل الظهر, والثانية عن طريق جانب العمود الفقري عند مخرج العصب الى الرجل, والثالثة عن طريق فتحة العصعص. يحدد طبيب علاج الألم أي من هذه الطرق مناسبة للمريض حسب تقييم الحالة عند الاستشارة.

 

هل الحقن مؤلم؟

الحقن ليس مؤلم, لأن طبيب علاج الألم يستخدم المخدر الموضعي قبل إجراء الحقن, تماما مثل تخدير الأسنان, وفي أغلب الأحيان يتم الحقن بتوجيه صحيح  تحت الأشعة السينية او التلفزيونيه, وذلك للتأكد من أن الحقن تم في المكان المطلوب ولحفظ ذلك في ملف المريض.  من النادر جدا أن  يلجأ طبيب الألم إلى التخدير العام أو إعطاء مهدئات عن طريق الوريد قبل الحقن (لا ينصح بذلك عند معظم أطباء علاج الألم للتواصل مع المريض أثناء الحقن), في حال اللجوء لذلك يجب أن يكون المريض صائم عن الأكل 6 ساعات فأكثر و عن والشرب 4 ساعات.

 

 

ما هي موانع أخذ الإبرة فوق الجافية؟

 

١- رفض المريض لإجراء الحقن.

٢- النقص الحاد في سوائل الجسم (الجفاف).

٣- ارتفاع الضغط الدماغي.

٤- إلتهاب جلدي أو جرثومي في موقع دخول الإبرة.

٥- التحسس من المخدر أو الكورتيزون أو الصبغات الطبية المستخدمة خلال الحقن تحت الأشعة.

٦- أدوية مسيلات الدم أو نقص صفائح  الدم أقل من 100,000 صفيحة دموية.

٨- الزيادة الشديدة في مستوى السكر او ضغط الدم.

٩- هشاشة العظام الشديدة.

ما هي المخاطر المتوقع؟

عندما يقوم بالحقن طبيب  متخصص وفي مركز متخصص فإن المخاطر نادرة جدا, ولكن هناك بعض الآثار الجانبية النادرة مثلها مثل أي إجراء طبي، على سبيل المثال:

١- النزيف او تجمع دموي  مكان الحقن او فوق الجافية

٢- العدوى الجرثومية  أو الخراج.

٣-  تسرب السائل الدماغي الشوكي ( مكان الحقن) مع الصداع.

٣-الفشل في تخفيف الألم, ولذلك يجب أخذ  الاستشارة من طبيب علاج الألم المتخصص.

 ٤- بعض الأطباء يستخدمون المخدر الموضعي مع الكورتيزون, وقد  يؤدى ذلك للإحساس  بحرارة في الأطراف السفلية أو التنميل أو نادرا جدا ضعف في حركة الرجل, وتكون هذه الحالات نادرة ومؤقتة, أي قد تستمرلبضع ساعات فقط.

ماذا عن أدوية سيولة الدم؟

بعض المرضى يستخدمون أدوية لزيادة سيولة الدم, أو لديهم أمراض تؤدي إلى زياده في سيولة الدم, في هذه الحالات يجب أن لا يتم الحقن إلا بعد الإمتناع عن هذه الأدوية لفترات مختلفة على حسب نوع الدواء او علاج الأمراض التي تؤدي إلى سيولة الدم.

 

متى يستأنف النشاط اليومي المعتاد بعد الإبرة ؟

يتم استئناف النشاط اليومي كالمعتاد, ولكن بحذر لأن الحقن يقوم بعلاج الألم وليس تغييرات ضمن الديسك, كما اسلفنا.  كذلك  يستأنف النظام الغذائي المعتاد للمريض بعد الانتهاء من الحقن والسماح للمريض بالمغادره بعد فتره قصيره, و تستأنف الأدوية العادية ما لم تعطى تعليمات بخلاف ذلك.قد يضع الطبيب ضماد فوق موقع الحقن, وينصح بإزالتة بعد 12 الى 24 ساعة, ما لم يقدم الطاقم الطبي تعليمات خلاف ذلك.

عند بعض المرضى يكون هناك  تحسس او ألم بسيط مكان دخول الإبرة تحت الجلد, عادة يختفي هذا الإحساس خلال يوم الى ثلاثة أيام, وإذا كان هذا مزعجا: ينصح المريض  بوضع الثلج الملفوف في منشفة لفترات قصيرة من الزمن (20 دقيقة في الساعة).

 

ما هو المتوقع عند مرضى السكر أو ضغط الدم المرتفع ؟

 دواء الكورتيزون  يؤدي الى إرتفاع السكر في الدم لمدة تصل الى أسبوع خصوصا إذا كنت مريضًا بالسكري. من الضروري إجراء المزيد من قراءات السكر في المنزل خاصة في الأسبوع الأول بعد الحقن. قد تكون زيادة ضغط الدم خلال الأسبوع الأول وارده وغالبا لا يحتاج المريض الى تغيير أدوية الضغط المعتادة. و من الممكن حدوث احتباس للسوائل في الجسم و خاصة الطرفين السفليين .

 

هل يؤدي حقن فوق الجافية بالكورتيزون إلى هشاشة العظام ؟

حقن فوق الجافية  يعمل  للسيطرة على ألم الظهر, وهو يؤدي الى تقليل إفراز هرمون الكورتيزون  الطبيعي لمدة تتراوح من  أسبوع إلى ثلاث أسابيع, أما هشاشة العظام فهي نادرة جدا إذا تم الحقن لأقل من 4 مرات في السنة, يحدد الطبيب عدد المرات و الفترة الزمنية بين الجرعات بعد المعاينة والفحص.

 

ما هي الأعراض التي يجب فيها الإسراع بالرجوع أو الإتصال بالمركز ؟

١- إرتفاع درجة الحراره  أكثر من 38 درجة مئوية خلال الأيام القليلة الأولى بعد الحقن.

٢- ضعف جديد أو خدر مستمر في الساقين على غير المعتاد.

٣- زيادة شديدة في ألم الظهر تفوق العادة.

٤-فقدان التحكم في البول و/أو الغائط.

 

 

 

إعداد: د.أسامه الأهدل

مراجعة: لجنة المواد العلمية والتثقيف الصحي بجمعية طب الألم