تقييم الألم عند الأطفال الاكثر عرضة للألم – الحقيقة السابعة

 

تقييم الألم لدى الأطفال هو حقيقة علمية معتمدة في جميع تخصصات طب الأطفال، فهي وسيلة مهمة تساعد في تشخيص و علاج الحالة الصحية.

يحتوى تقييم الألم لدى الأطفال على الجانب الاجتماعي للطفل حيث يبدو في سلوك الطفل و تتم ملاحظته و مراقبته و علاجه من قبل الطبيب المعالج. عدم القدرة على التعرف على الألم أو تقييمه قد تؤدى الى التفسير الخاطىء للاعراض و من ثم التشخيص الخاطىء و عدم علاج الألم او وصف العلاج الغير مناسب أو الافراط في العلاج.

الطريقة المثلى للتعبير عن الالم هي افصاح المريض عنه و طلب المساعدة اذا كان قادرا على ذلك. اما الاطفال الغير قادرين على التعبير عن الألم اما لصغر السن (حديثي الولادة و الرضع و صغار السن)، أو لاصابتهم باعاقات عصبية و ذهنية ، أو عدم قدرتهم على التواصل نتيجة تدخلات طبية كحالات التخدير. عندها يعتمد التعرف على الألم على ملاحظة سلوك الطفل و مقارنته بما جرت العادة عليه أو من خلال الوالدين أو بملاحظة  التغييرات الطارئة على الوظائف الحيوية نتيجة للألم.

يجب أن يعتمد تقييم الألم عند الأطفال على عدة أبعاد و مجالات:

موقع الألم: يساعد على تحديد مصدر الألم سواءا كان مرضا أو اصابة ، كما يفرق بين الألم الموضعي و الألم واسع النطاق . حتى الاطفال الصغار و المعاقين عقليا قد يستطيعوا الاشارة الى موقع الألم “أين يؤلمني؟”.

طبيعة الألم و نوعيته: توفر وصفا نوعيا لخصائص الألم و طريقة الاحساس به مما يساعد على التفريق بين الآلام الجسدية و تلك الناتجة عن اعتلال الاعصاب و المصاحبة لنقص في التروية الدموية. و هنا قد يواجه بعض الاطفال صعوبة عند وصف الألم.

تأثيرات الألم: تمكن من التعرف على المدى الذى يتدخل به الألم مع اداء النشاط البدني و الاجتماعي للطفل خلال اليوم. هنا قد يستفاد من الوالدين في الاجابة على هذا السؤال.

سياق الألم: التعرف على الظروف و الأحداث و الاعدادات التى تؤثر على تجربة الألم و تساعد في التعامل مع الألم و علاجه.

حدة الألم: التعرف على شدة الألم و تحديد المقياس الأولي للألم و من ثم تقييم فعالية علاج الألم بعد التداخلات الطبية و عند الشفاء.

بعض ادوات و مقاييس تقييم الألم المستخدمة عند الأطفال الغير قادرين على الابلاغ عن الألم:

تم تصميم هذه الادوات من خلال مراقبة تعابير الوجه و تحليل البكاء و الصوت و التغير  الطارىء على وضع الطفل أو عضلاته أو حركاته.

حديثي الولادة والرضع و الاطفال الصغار (1،2)

مقياس الألم للمولودين قبل أوانهم، و مقياس الألم لحديثي الولادة و الرضع ( و هو يرصد التغيرات في ضربات القلب و في نسبة تشبع الأوكسجين في الدم )، مقياس الألم عند الأطفال بعد العمليات الجراحية في مرحلة ماقبل الذهاب للمدرسة، و مقياس الألم المعتمد على التغيرات في  الوجه  وفي الساقين و في الصوت و في الحركة (و س ح ص).

الأطفال الذين يعانون من اعاقة عصبية و عقلية (3،4،5،6)

مقياس و س ح ص المنقح يمكن الممارس الصحي من تحديد الممارسات السلوكية للألم عند الأطفال من خلال مراقبة سلوك الطفل. فالاطفال المصابين باعاقة عصبية غالبا ما تكون ردة فعلهم للألم مختلفة عن غيرهم.

مقياس تقييم الألم الرقمي يمكن تخصيصه لكل طفل من خلال اضافة التغيرات السلوكية لدى الطفل  و الموصوفة من الوالدين للتقييم الرقمي 0-10.

الاستعانة بملف لتعريف الألم عند الاطفال  يشمل الملاحظات البدنية و النشاط الوظيفى للطفل (مثال تجنب تناول الطعام، اضطراب النوم، و غيرها) يمكن الاستعانة :

www.ppprofile.org.uk

قائمة الكشف عن الألم عند الاطفال الغير قادرين على التواصل: هي قائمة بمراجعة سلوكيات الاطفال من 3-18 سنة و المصابين باعاقة عقلية تؤثر على الادراك و التواصل.

الاطفال  الغير قادرين على التواصل اما لتخديرهم أو تقييدهم (7)

مقياس الراحة: يعتمد على قياس ضربات القلب و ضغط الدم

سلوك الطفل خلال الراحة: لايعتمد على التغيرات فى الوظائف الحيوية

اعتبارات تؤثر على تقييم الألم (8)

معظم مقاييس الألم لا تفرق بين التأثيرات  الناتجة عن الألم من تلك الناتجة عن خوف الطفل  أو الناتجة عن التغيرات الحيوية لدى الطفل.

قد تتأثر التغيرات الحيوية (معدل ضربات القلب أو نسبة تشبع الأوكسجين في الدم) نتيجة الألم لكنها اقل دقة  فى الدلالة على الألم من التغيرات السلوكية للطفل و لا يعتمد عليها.

يجب الاعتماد على جميع التغيرات عند اتخاذ أي قرار لعلاج الألم فالتغيرات الحيوية و النفسية و الاجتماعية و نمو الطفل فد تؤثر على الألم.

لا يمكن الاعتماد على التغير في نقاط مقياس الألم منفردة لاتخاذ القرار فيما يخص علاج  الألم فذلك قد يؤدى الى نقص أو زيادة جرعة الدواء.

يمكن الاعتماد على التغيرات في مقياس الألم اضافة الى التغيرات في سلوك الطفل و الاستجابة للعلاج و الاداء الوظيفي للطفل لاتخاذ أي قرار يخص علاج الالم.

رغم أن تطبيق بعض مقاييس الألم أو الاداء الوظيفى عند الاطفال الغير قادرين على الافصاح عن الألم قد يكون محدودا، الا أن بعض الملاحظات البسيطة كعودة الشهية أو عودة نشاط الطفل المعتاد أو التحسن في النوم أو تفاعل الطفل مع المجتمع يمكن مراقبته من الملاحظة المباشرة أو بسؤال الوالدين.

للأسف لايستطيع الاطفال في المراحل المتقدمة من المرض أو المصابين بامراض خطيرة من اظهار أي استجابة لعلاج الألم أو باداء تغيرات سلوكية مستديمة.

التوصيات:

قد تساعد الاساليب السريرية المذكورة في هذه الحقيقة على تقييم الألم عند الاطفال الأكثر عرضة للألم و الغير قادرين على التعبير عن ذلك. الا أن كلا من د. بيردى و د. ماك قراس يريان أنه ” من الضرورى الاعتماد على الجمع بين شكوى المريض و التغيرات الحيوية و الوظيفية لدى المريض بالاضافة الى الفحص البدنى و المختبرى للوصول الى صورة كاملة عن المريض تسير القرار العلاجي و التداخلات الطبية (9)”.

 

المراجع:

[1] Lee GY, Stevens BJ. Neonatal and infant pain assessment. Chap. 35 in McGrath PJ, Stevens BJ, Walker SM, Zempsky WT (Eds.), Oxford Textbook of Paediatric Pain, 2014, pp. 353-369. Oxford, UK: Oxford University Press.

[2] Crellin DJ Systematic review of the Face, Legs, Activity, Cry, Consolability tool in infants and children: is it reliable, valid, & feasible for use? Pain 2015;156:1232-51.

[3] Crosta QR, Ward TM, Walker AJ, Peters LM. A review of pain measures for hospitalized children with cognitive impairment. J Spec Pediatr Nurs. 2014 Apr;19(2):109-18.

[4] Malviya S, Voepel-Lewis T, Burke C, Merkel S, Tait AR. The revised FLACC observational pain tool: improved reliability and validity for pain assessment in children with cognitive impairment. Paediatr Anaesth. 2006;16(3):258-265.

[5] Pedersen LK, Rahbek O, Nikolajsen L, Moller-Madsen B. The revised FLACC score: Reliability and validation for pain assessment in children with cerebral palsy. Scand J Pain. 2015;9(1):57-61.

[6] Solodiuk JC, Scott-Sutherland J, Meyers M, et al. Validation of the Individualized Numeric Rating Scale (INRS): a pain assessment tool for nonverbal children with intellectual disability. Pain. 2010;150(2):231-236.

[7] Dorfman TL, Sumamo Schellenberg E, Rempel GR, Scott SD, Hartling L. An evaluation of instruments for scoring physiological and behavioral cues of pain, non-pain related distress, and adequacy of analgesia and sedation in pediatric mechanically ventilated patients: A systematic review. Int J Nurs Stud. 2014;51(4):654-676.

[8] Voepel-Lewis T, Malviya S, Tait AR. inappropriate opioid dosing and prescribing for children: An unintended consequence of the clinical pain score? JAMA Pediatr. 2017;171(1):5-6.

[9] Berde C, McGrath P. Pain measurement and Beecher’s challenge: 50 years later. Anesthesiology. 2009;111(3):473-474.

 

المؤلفين:

Terri Voepel-Lewis, PhD, RN Associate Professor School of Nursing Associate Research Scientist in Anesthesiology University of Michigan Ann Arbor, Michigan

Carl L von Baeyer, PhD, Professor Emeritus Department of Psychology University of Saskatchewan,  Saskatoon, Canada

ترجمة:

أ.د. عبدالله محمد كعكي ، استاذ التخدير و علاج الآلام، قسم التخدير و العناية الحرجة، جامعة الملك عبدالعزيز ، جدة، المملكة العربية السعودية

Translated by:

Prof Abdullah M Kaki, Department of Anesthesiology & Critical Care

King Abdulaziz University Hospital, Jeddah, Saudi Arabia

 

معلومات عن الرابطة الدولية لدراسة الألم

أ.د.د.أ هي المنتدى المهني الرائد لدراسة و علاج وتعليم طب الألم. تضم الرابطة أكثر من 7000 عضو من 133 دولة  بالاضافة الى 90 جمعية و طنية و 20 مجموعة علمية مهتمة بأنواع الألم.

عضوية الرابطة متاحة لجميع الممارسين المهتمين بتشخيص و علاج الألم و ابحاث الألم.

 

حقوق الطبع محفوظة للرابطة الدولية لدراسات طب الألم 2019م

 أ.د.د. أ . تجمع  العلماء  و الأطباء  و الممارسين الصحيين و صانعي القرا ر لدعم دراسات طب الألم  و ترجمة المواد العلمية لزيادة المعرفة الطبية  و ثقافة الألم ولضمان  توفر علاج ألألم   في مختلف بقاع العالم